بادرت إليه الجمعية الخيرية بن جلول العلمية لولاية البليدة

أطلقت الجمعية الخيرية بن جلول العلمية والثقافية لولاية البليدة حملة تضامنية واسعة النطاق لأجل اقتناء سيارة إسعاف تخصص لفائدة سكان بلدية زاوية كنتة بولاية ادرار.

وكانت بداية  المبادرة بحملة إعلامية واسعة على مستوى مختلف الوسائط الإعلامية لاستقطاب أكبر عدد من المساهمين  وذوي البر والإحسان قصد التمكن من جمع  المبلغ الكافي لشراء السيارة ضمن مشروع إنساني موسوم بمشروع وقف الوالدين، سيارة إسعاف رقم ثلاثة  لسكان زاوية كنتة. و تعد هذه العملية التضامنية المنظمة من قبل جمعية بن جلول الثانية من نوعها بعد أن تمكن أعضائها ا السنة الماضية من جمع المساهمات وشراء سيارة إسعاف لفائدة سكان منطقة تيلولين ببلدية أنزجمير بولاية ادرار والتي خففت العناء عن المرضي،  كما أطلقت جمعية توات الاجتماعية التي تنشط ببلدية زاوية كنتة هي الأخرى حملة تضامنية واسعة لجمع التبرعات قصد شراء سيارة إسعاف لفائدة سكان منطقة زاوية كنتة في ظل التعطل الدائم لسيارة الإسعاف الوحيدة التي تتوفر عليها العيادة المتعددة الخدمات بزاوية كنتة وعدم قدرتها على التغطية في نقل المرضى و الجنائز خصوصا إذا علمنا أن المنطقة تستقطب عدد كبير من المرضى القادمين من القصور و الأحياء المترامية الأطراف بالبلدية.

 وبحسب رئيس جمعية بن جلول فإن هناك قافلة تضامنية سوف تتوجه لولاية ادرار قبل نهاية السنة  الجاري بغية تقديم مساعدات لمعوزين والمرضي في كل من تيميمون ورقان وزاوية كنتة منها كراسي متحركة لفائدة المعاقين وغيرها من المساعدات الإنسانية التي ترفع ولو نسبيا الغبن عن المحتاجين والمعوزين في إطار التعاون بين شمال البلاد وجنوبها ومد جسور المحبة بين المجتمع الجزائري وإسهامه في العمل الخيري والتضامني لفائدة المحتاجين أينما وجدوا خاصة وأننا قال نركز على مناطق الجنوب.

عبد الرحمن بلوافي