من تنظيم جمعية “تواصل للسياحة والتنمية”

أطلقت جمعية تواصل للسياحة والتنمية لولاية ميلة مبادرة “اعرف وعرف ولايتك” بهدف التشجيع على السياحة الداخلية بولاية ميلة، حسب نائب رئيس الجمعية، الحاسن بلخير.

وأوضح بلخير ان الجمعية فكرت في هذه المبادرة للتعريف بالمقومات السياحية لولاية ميلة والتي تتنوع ما بين مقومات حضارية وتاريخية ومقومات طبيعية، مشيرا إلى أن ميلة تتوفر على العديد من المواقع الأثرية التي تؤرخ للحضارات التي تعاقبت على هذه المنطقة ابتداء من الفترات القديمة وصولا إلى الفترة الإسلامية.

وتتميز طبيعة الولاية بتنوع كبير ما بين الجبال والغابات والحمامات الطبيعية والمسطحات المائية وكذا المغارات “ما يستحق التثمين والاهتمام والتعريف به لأبناء الولاية ومختلف الولايات الأخرى”.

وأضاف بأن مبادرة ” اعرف وعرف ولايتك”، التي باشرت الجمعية في تنفيذها من خلال القيام بخرجات سياحية لفائدة أعضاءها وحتى الجمهور العام، حيث كانت أول زيارة للمدينة العتيقة لميلة حيث توجد الآثار الرومانية إلى جانب مسجد سيدي غانم، الذي يعد من اقدم المساجد في الشمال الأفريقي.

وقد كانت الخرجة الأولى التي شارك فيها حوالي 20 شخصا، بالتنسيق مع مصالح الفرع المحلي لديوان تسيير واستغلال الممتلكات الثقافية المحمية من خلال تقديم الشروحات الكافية عن هذا الإرث المادي.

كما كان للمشاركين في هذه المبادرة زيارة ثانية لمنطقة “تامدة” ببلدية أحمد راشدي (غرب ميلة) والتي تتميز في هذه الفترة من السنة بشلالاتها المتدفقة.

وقد اعتمدت الجمعية على التأريخ لهذه الزيارات التي ستكون بصفة دورية ومفتوحة لمختلف شرائح المجتمع من الولاية وخارجها عن طريق الصور التي تنشر على مواقع التواصل الاجتماعي من خلال صفحة الجمعية أو المستفيدين من هذه الخرجات للنشر على أوسع نطاق والتعريف بهذه المواقع السياحية ومقومات الولاية عموما في مجال السياحة.

كما أن الجمعية تهدف من المبادرة التي أطلقتها، إلى تحفيز الوكالات السياحية من داخل وخارج ولاية ميلة لتنظيم رحلات سياحية لمواقع ميلة الأثرية والتاريخية والطبيعية لإنعاش السياحة المحلية.

بلخير.ط