لفائدة سكان مناطق الظل برأس الماء

 أعطيت بسيدي بلعباس إشارة انطلاق أول قافلة تموينية لفائدة العائلات المعوزة المتواجدة بمناطق الظل برأس الماء (جنوب الولاية)، وذلك في إطار تنفيذ تعليمة الوزير الأول عبد العزيز جراد المتعلقة بمساعدة وتلبية احتياجات السكان على إثر تداعيات تفشي فيروس كورونا، حسبما علم لدى المدير المحلي للتجارة.

وأوضح محمد بن يدي أن هذه القافلة المحملة بالمواد الغذائية الواسعة الاستهلاك تمنح مجانا للعائلات المعوزة المتواجدة بمناطق الظل برأس الماء جنوب ولاية سيدي بلعباس على غرار منطقتي وادي السمار والدار البيضاء اللتين تضم كل منهما 200 عائلة معوزة.

وأشار نفس المصدر الى أن هذه العملية التضامنية التي ساهمت فيها مديرية التجارة وعدد من المنتجين والمتعاملين الاقتصاديين ستتواصل من أجل مس مجمل مناطق الظل لاسيما بجنوب الولاية على غرار منطقتي رجم دموش ووادي السبع وغيرهما.

للتذكير، تم نهاية الأسبوع الماضي بسيدي بلعباس إطلاق قافلة تموينية لفائدة المناطق المعزولة عبر بلديات سيدي شعيب وبئر حمام ومولاي سليسن (جنوب الولاية) إلى جانب إطلاق قافلة تضامنية محملة بالمواد الغذائية الواسعة الاستهلاك لفائدة سكان ولاية البليدة.