تزامنا مع مهرجان رياضات الطبيعة

نظمت مديرية الصيد البحري والموارد الصيدية بولاية تلمسان، الطبعة السابعة من عمليةالموانئ والسدود الزرقاء 2019″، يومي 28 و29 جوان الجاري، وذلك انطلاقا من سد المفروش وميناء هنين.

وتهدف هذه العملية، التي تنظم تحت شعار “ترقية وتثمين الحرف الزرقاء”، إلى تطوير صيد مسؤول وتربية مائيات مستدامة، وتثمين وإدماج الموانئ وأنشطة الصيد البحري، وهي العملية التي تتزامن بشكل خاص مع حملة صيد سمك السردين، التي تمتد من 1 ماي حتى نهاية أكتوبر.

وبدأت عملية “السدود الزرقاء”، بنشاط صيد قاري وقائي واستكشافي في سدي المفروش وبني بحدل، بغرض تقييم أعداد الأسماك الموجودة في هاتين المسطحتين وكثافتها، وتجنب بذلك كارثة بيئية متمثلة في ارتفاع معدل نفوق الأسماك، بسبب نقص الأكسجين مع بلوغ مستوى المياه العتبة الحرجة.

واشتمل البرنامج في اليوم الاول، المزامن مع إطلاق الطبعة الثانية لمهرجان رياضات الطبيعة، على تنظيم معرض لقطاع الصيد، وتقديم شهادات لفلاحين من دائرة بني سنوس، تابعوا تكوينا في مجال تربية السمك المدمجة مع الزراعة، وكذا حصة تذوق لأسماك المياه العذبة من سدود الولاية.

ومن جانبها تتضمن عملية “الموانئ الزرقاء” التي تنطلق رسميًا في اليوم من ميناء هنين محاكاة لعملية إنقاذ تقوم بها مصالح الحماية المدنية، وورشة تعليم للأطفال حول تقنيات الصيد، ووضع صناديق بألوان مختلفة للفرز الانتقائي للنفايات، المؤهلة للتوجيه إلى مركز الردم التقني، وفقًا للاتفاقية الموقعة في 2018 بعنوان “موانئ نظيفة- فرز انتقائي”.

كما ستتضمن العملية أيضًا عرضًا لتنظيف قاع حوض الميناء تقوم به نوادي الغوص، وقد تمت إزالة كمية تقدر بـ 5 أطنان من النفايات، خلال هذا الأسبوع على مستوى موانئ الولاية.

ومن المقرر أيضًا، تنظيم أنشطة أخرى خلال هذه العملية منها زيارة لمزرعة تربية الأسماك “أكوادورا”، الواقعة في عرض البحر بهنين، إضافة إلى معارض خاصة بقطاعات الصيد البحري والبيئة والسياحة والأشغال العمومية.

إلهام.ك