بالتعاون مع السلطات العمومية وباحثون وعدة مستثمرين

أكد الدكتور والباحث في الطاقات المتجددة وعضو في جمعية قيادة مشروع المدن الذكية مصطفى حاتي مؤخرا بالعاصمة انه تم اطلاق العديد من المبادرات من اجل الارتقاء بولاية تيبازة الى مصف المدن الذكية.

س. و

واوضح حاتي الذي يعتبر ايضا باحثا في وحدة تطوير التجهيزات الشمسية بولاية تيبازة التابع لمركز تطوير الطاقات المتجددة، انه في سنة 2017 تم الشروع في مبادرة لتحويل مدينة تيبازة الى مدينة ذكية بالتعاون مع السلطات العمومية وباحثون وعدة مستثمرين بولاية تيبازة مشيرا انه تم اطلاق العديد من المبادرات من اجل انجاح هذا المشروع المستقبلي.

وكان حاتي يتحدث خلال محاضرة مخصصة لمشروع “تيبازة.. مدينة ذكية” تم تنشيطها على هامش فعاليات الطبعة الثانية لصالون الكهرباء والطاقات المتجددة المنظم من 10 الى 13 فبراير الجاري بالجزائر.

واضاف حاتي الذي يعتبر ايضا رئيس جمعية “تيبازة.. مدينة ذكية” قيد التأسيس انه تم تنظيم مؤتمرين دوليين حول المدينة الذكية في 2017 و2018 من اجل تباحث آليات تصميم هذا المشروع وتحديد خطوطه العريضة واثراء التصورات بمشاركة كل الاطراف الفاعلة كالسلطات المحلية والباحثين والمستثمرين فضلا عن خبراء دوليين الذي شاركوا في الحدثين.

وبفضل هذين المؤتمرين الدوليين تم انشاء لجنة من اجل تسيير المبادرات في اطار مشروع “تيبازة مدينة ذكية”، تضم ممثلين من العالم الاكاديمي (باحثين وجامعيين) وممثلين عن الادارة المحلية (مدراء الولاية ورؤساء البلديات) وممثلين عن المستثمرين (مقاولين وصناعيين وفلاحين) فضلا عن منتحبين محليين.

**نحو إطلاق توأمة مع مدينة ذكية إيطالية

واوضح حاتي ان مثل هذا المشروع الكبير يتطلب ايضا تمويلا ضخما مبرزا ضرورة استقطاب الاموال وهذا عن طريق استقطاب المستثمرين والتجار والصناعيين والفلاحين المحلين من اجل الاستثمار في مشاريع مربحة ومبتكرة.

وفي هذا الصدد ذكر ذات المتحدث بمشروع مستثمر خاص في مجال النقل العمومي والذي وضع حيز الخدمة 5 حافلات مكيفة مزودة بخدمات الانترنت “ويفي” وسمح تطبيق معلوماتي مطور من طرف باحث شاب بإعلام قاطني الحي بمواقيت مرور هذه الحافلات وموقعها.

وحسب حاتي فان مشروعا آخر حول جمع النفايات المنزلية في اوقات محددة تم ايضا انجازه في ولاية تيبازة مضيفا انه تم القيام بعمل توعوي كبير يستهدف السكان من اجل التحسيس بهذه الانشطة المسجلة في مشروع المدينة الذكية.

واشار حاتي ان مشروع “تيبازة مدينة ذكية” يتضمن نشاطات اخرى كأحياء رئيسية للنجاعة الطاقوية وتطبيقات الانترنت خاصة بالحركة المرورية واعداد خريطة ببيانات جغرافية حول المدينة وايضا قاعدة معطيات تضم كل تفاصيل المدينة (ادارة ومستشفيات ومواقع اثرية) وتابع يقول ان توأمة مع مدينة ذكية ايطالية هي حاليا طور الاعداد من اجل تبادل الخبرات والتجارب في هذا المجال.

واكد الباحث ايضا ان مدينة تيبازة هي في طور الانتقال الى مدينة ذكية مضيفا انه تم طلب مساعدة العديد من المنظمات الدولية من أجل ضمان الدعم والمرافقة التكنولوجية أو المالية للنشاطات المسجلة في اطار هذا المشروع المستقبلي.

وتقع مدينة تيبازة على بعد 60 كلم غرب العاصمة وهي مدينة ساحلية ذات طابع فلاحي وسياحي وتحوز على عدة مواقع اثرية تعود للعهد الروماني والمصنفة كثرات عالمي للإنسانية من طرف منظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والتفافة.

وتضم الجزائر عدة مشاريع تتعلق بالمدن الذكية منها العاصمة “الجزائر ..مدينة ذكية” افاق 2035 وايضا مدن ذكية طور الانجاز كسيدي عبد الله (غرب الجزائر) وبوينان (البليدة).