تمكن المؤسسات ذات الصلة بالأمن العمومي من الحصول على قاعدة بيانات موثوقة من أجل تدخلات فعالة

كشف العقيد فاروق عاشور، مدير الإعلام والإحصائيات بالمديرية العامة للحماية المدنية، عن إطلاق شبكة وطنية لجمع وتحليل الإحصائيات من طرف مصالح الحماية المدنية مطلع سنة 2020.

أوضح المسؤول ذاته، في تصريحات صحفية أدلى بها أمس على هامش الملتقى الجهوي الثالث حول جمع المعطيات العملياتية، بأن هذه الشبكة الوطنية الجديدة لجمع وتحليل الإحصائيات تشكل “ثمرة” عملية مراجعة واسعة لمسار جمع التحاليل والإحصائيات التي تم إطلاقها عبر جميع وحدات الحماية المدنية في إطار المخطط الوطني لتحديث القطاع، وأبرز أن الأمر يتعلق بأداة ستمكن مختلف المؤسسات ذات الصلة بالأمن العمومي من الحصول على قاعدة بيانات موثوق فيها من أجل تدخلات فعالة لضمان أفضل خدمة عمومية، وستشكل الشبكة الوطنية الجديدة لجمع وتحليل الإحصائيات المزودة ببرمجيات حديثة “مرجعا” لمراجعة النصوص التنظيمية المتعلقة بالسلامة في العمارات أو مؤسسات أخرى واقتراح قوانين جديدة في مجال الوقاية من المخاطر حسب ما أشار إليه العقيد عاشور.

كما تم بالمناسبة تسليط الضوء على أثر هذه الأداة في اتخاذ القرارات ووضع هياكل جديدة للتدخل والوقاية من المخاطر الكبرى على وجه الخصوص، وأوضح المتحدث، بأن المديرية العامة للحماية المدنية تتوفر على أرضيات رقمية ذات أداء جيد تسمح بالاستغلال الأمثل للشبكة الوطنية لجمع وتحليل الإحصائيات، وأبرز أن الشبكة الوطنية الجديدة لجمع وتحليل الإحصائيات، تأتي لتكملة المخطط الولائي لتحليل وتغطية المخاطر.

هذا وجمع الملتقى السالف الذكر الذي يدوم 3 أيام، مسؤولي مكاتب الإحصاء للحماية المدنية عبر 16 ولاية، حيث شكل فضاء إعلاميا وتكوينيا متخصصا حول هذه الشبكة الجديدة لجمع وتحليل الإحصائيات والوسائل التي سيتم تسخيرها لهذا الغرض.

ج.ز