لفائدة عائلات الدخل الضعيف

تم توزيع أزيد من 70 قفة من المواد الغذائية ومواد التنظيف لفائدة عائلات الدخل الضعيف بولاية ايليزي، وذلك خلال اليوم الأول من الحملة التضامنية الموجهة للعائلات المتضررة ماديا من إجراء الحجر الصحي المتخذ للوقاية من تفشي وباء كورونا حسب المنظمين.

هذه المبادرة التي أطلقتها جمعية أغانيب (القلم) الطلابية الثقافية الولائية، تحت شعار “في كل محنة نتساند” انطلاقا من مدينة جانت عرفت خلال اليوم الأول إعانة أزيد من 70 أسرة من ذوي الدخل اليومي الضعيف والمتضررة من إجراء الحجر الصحي الذي نجم عنه التوقيف المؤقت لعديد الأنشطة والأعمال المهنية لأرباب هذه الأسر.

ومن شأن هذه العملية التضامنية تغطية جانب من احتياجاتهم الاستهلاكية الضرورية من المواد الغذائية ولذا مساندتهم خلال هذه الفترة الصعبة، حسبما أوضحه رئيس الجمعية بن دومة عرفات يمين السلام.

وتم في هذا الإطار تشكيل خلية أزمة على مستوى ذات الجمعية تتكون من الأعضاء ولذا طلبة جامعيين ومتطوعين من أجل إحصاء العائلات المعوزة والفئات الهشة المتضررة ماديا، خلال هذه الفترة الاستثنائية يضيف ذات المصدر.

كما تم في ذات العملية توجيه نداء للراغبين في المساهمة في الحملة التضامنية من خلال فتح باب التبرعات بمختلف أنواعها من أجل توسيع دائرة هذه العملية الخيرية لتمس عديد العائلات في مختلف المناطق النائية والبعيدة بالولاية، حيث تستمر هذه الحملة إلى غاية نهاية فترة الحجر الصحي، وفق إمكانيات الجمعية والتبرعات التي يتم جمعها حسب ذات المتحدث.

وبموازاة هذه العملية تقوم الجمعية بحملة توعوية الكترونية من خلال ومضات تحسيسية ومنشورات عبر وسائل التواصل الاجتماعي من أجل التحسيس والوقاية من فيروس كورونا وكذا بث روح التضامن والتكافل الاجتماعي في هذا الظرف الصعب.

محمد.ج