لتسهيل عملية التبرع بالدم لصالح المرضى

أطلقت الجمعية الولائية لواهبي الدم بخنشلة تطبيق “الزمرة الدموية” المجاني بنظامي أندرويد وسطح المكتب “ويندوز” لتسهيل عملية التبرع بالدم لصالح المرضى، حسب ما أستفيد من رئيس هذه الجمعية نوار لحول.

وكشف ذات المسؤول الجمعوي على هامش حملة التبرع بالدم التي أقيمت على مستوى الإقامة الجامعية 2000 سرير ببلدية الحامة ولاية خنشلة بمناسبة اليوم الوطني للمتبرعين بالدم المصادف لـ25 أكتوبر من كل سنة, عن أنه “تم بصفة رسمية إطلاق تطبيق الزمرة الدموية الذي سيساهم في تسهيل عملية البحث عن زمرة الدم المراد توفيرها للمريض”.

وصرح أن هذا التطبيق الذي يعتبر”الأول من نوعه على المستوى الوطني، سيسمح بإرسال رسائل عاجلة من المؤسسات الصحية إلى المواطنين من خلال برمجية تكون على مستوى جمعية واهبي الدم لولاية خنشلة، وكذا المؤسسات الصحية المتواجدة على مستوى مختلف بلديات الولاية لتوفير الدم للمرضى من أصحاب الحالات المستعجلة من خلال تحديد الولاية والدائرة والبلدية ونوع الزمرة والضغط على محرك البحث”.

وأبرز بأنه يمكن من خلال هذا التطبيق الذي يشتغل بالهواتف الذكية والألواح الرقمية والحواسيب “مشاركة المعطيات بين الجمعية الولائية لواهبي الدم بخنشلة والمؤسسات الصحية بقاعدة بيانات مشتركة تعمل عن بعد بالإضافة إلى تسهيل عملية التعرف على آخر تبرع لكل شخص تفادياً للتبرعات العشوائية على اعتبار أنه من حق الواهب للدم التبرع مرة واحدة فقط خلال كل 3 شهر”.

وأضاف نفس المصدر أن شابين ينحدران من بلدية ششار ولاية خنشلة ويتعلق الأمر بالتقنيين الساميين في الإعلام الآلي بلال فطيمي وداود بوسالمي هما من قاما بإنجاز هذا التطبيق الذي يسمح للجمعية التي يرأسها على المستوى المحلي بطباعة تقارير يومية وشهرية وسنوية بشأن نشاط التبرع بالدم وعدد الواهبين وكذا المرضى المستفيدين من العملية.

إيمان.ب