في إطار جهود رقمنة القطاع التجاري

كشف كمال رزيق وزير التجارة، عن تطبيق الكتروني جديد موجه أساسا للمؤسسات للقيام بعملية إيداع حساباتها الاجتماعية عبر البوابة الإلكترونية “سجل كوم”، يدخل في إطار جهود رقمنة القطاع التجاري.

وأوضح رزيق خلال الندوة الصحفية التي عقدها بالمناسبة بمقر المركز الوطني للسجل التجاري، أنه تم استحداث عدة تطبيقات على مستوى الوزارة من أجل عصرنة القطاع والقضاء على البيروقراطية، وذكر أن المؤسسات والشركات ملزمة بإيداع حساباتها المالية والاجتماعية كل سنة على مستوى المركز الوطني للسجل التجاري أو لدى فروعه عبر الوطن مما يجبر المتعاملين على التنقل في بعض الأحيان لمسافات طويلة للقيام بهذا الإجراء، لذلك فان هذا التطبيق سيمكن من ربح الوقت وتفادي العناء.

وثمن الوزير هذه الخدمة الجديدة التي بفضلها سوف يقوم المتعامل الاقتصادي بإشهار حساباته دون التنقل إلى مصالح السجل التجاري مع إمكانية القيام بدفع مستحقات النشر عن طريق استخدام أدوات الدفع الالكتروني، مضيفا أنه لتشجيع المتعاملين على استخدام هذا التطبيق بدل الإيداع الكلاسيكي للحسابات الاجتماعية فإن مستحقات النشر التي يدفعها المتعامل عند إيداع الحسابات الاجتماعية الكترونيا تكون اقل تكلفة من تلك المطبقة عند الإيداع على مستوى فروع المركز.

في هذا الصدد قال الوزير أن “عملية إيداع الحسابات الاجتماعية “أون لاين ” خلال 2020 تكون اختيارية، لكن انطلاقا من 2021، سيكون التصريح عبر التطبيق الالكتروني والدفع عن بعد إجباريا”، وأعلن رزيق، أن التسجيل في القيد التجاري (طلب واستخراج السجل) سيكون في المستقبل القريب عن طريق التطبيق الالكتروني عبر كل ولايات الوطن.

رضا.ك