خلال حفل على شرف التجار القدامى

أطلق مكتب الاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين لولاية تيسمسيلت برنامجا خاصا لتنظيم وترقية نشاط التجار، حسب المكلف بالإعلام بذات المكتب.

وأوضح يحيى محنوق على هامش حفل أقيم على شرف عدد من التجار القدامى بالولاية بمناسبة إحياء الذكرى الـ 63 لإضراب الثمانية أيام التاريخي بأن هذا البرنامج المعد بالتعاون مع مديرية التجارة والجمعية الولائية للدفاع عن حقوق المستهلك وبيئته وفرع المركز الوطني للسجل التجاري يتضمن أيام دراسية ستناقش عديد المواضيع منها “الإجراءات الجديدة لاستخراج السجل التجاري” و”قوانين إشهار الأسعار” و”شروط النظافة” و”إجراءات حماية البيئة الواجب أن يتخذها التاجر”.

وبرمجت ضمن هذا البرنامج الذي سيتواصل طيلة السنة الجارية لقاءات جوارية تحسيسية ستستهدف التجار الناشطين عبر بلديات الولاية بغية تقديم شروحات حول الإجراءات القانونية الجديدة الرامية لتنظيم السوق على غرار قوانين إشهار الأسعار واستخراج السجل التجاري.

كما سيتم إطلاق مسابقات لتشجيع التجار على تحسين الخدمات والنوعية للزبائن والمتمثلة في “أحسن خباز” و”أحسن تاجر مثالي” و”أحسن منتوج معروض” و”أحسن محل تجاري من حيث النظافة والخدمات” وفق ذات المصدر.

ويهدف هذا البرنامج المندرج ضمن الإستراتيجية المسطرة من طرف الاتحاد الوطني للتجار والحرفيين الجزائريين إلى تنظيم محكم لنشاط التجار بالولاية ومرافقتهم في مجال تقنين السوق المحلية وتطوير العمل التنسيقي ما بين المكتب الولائي لذات الاتحاد وهيئات قطاع التجارة بالولاية حسب محنوق.

يحيى م