بـ 300 مقعد بيداغوجي

انطلقت أشغال مشروع انجاز مدرسة للتكوين شبه الطبي بـ 300 مقعد بيداغوجي بولاية إيليزي، بعد رفع التجميد عن هذا المشروع والذي كان مسجلا ضمن مشاريع قطاع الصحة منذ 2014، حسب ما علم لدى مديرية التجهيزات العمومية. وخصص غلاف مالي بقيمة 300 مليون دج في إطار الصندوق الخاص لتنمية مناطق الجنوب لإنجاز مشروع هذه المنشأة التكوينية الصحية والتي يجرى تجسيدها في آجال تعاقدية تمتد إلى 15 شهرا بالمنطقة الحضرية الجديدة لمدينة ايليزي والمحاذية للطريق الوطني رقم 3، كما صرح المدير الولائي للتجهيزات العمومية، أحمد حاجي. ويضم هذا المرفق حسب بطاقته الفنية، أجنحة بيداغوجية تشمل 10 حجرات للتدريس و5 قاعات للأعمال التطبيقية وفضاء المكتبة والبحث العلمي، إلى جانب الجناح الإداري والخدماتي (إيواء وترفيه وإطعام)، وكذا وحدة للعلاج. وستسمح هذه المؤسسة بعد انجازها بتكوين أعوان في الشبه الطبي من أبناء المنطقة بما يسهم في الرفع من مستوى خدمات التأطير في هذا الميدان عبر مختلف المؤسسات والوحدات العلاجية بالولاية سيما بالمناطق النائية، مثلما أوضح والي الولاية، مصطفى اغامير، لدى إشرافه على إطلاق أشغال هذا المشروع، مشيرا في السياق ذاته ان هناك 24 قاعة علاج بالمناطق النائية مغلقة بسبب نقص التأطير الطبي وافتقارها لممرضين وشبه طبيين.

وأوصى مسؤول الجهاز التنفيذي بالمناسبة بتسريع من وتيرة الانجاز واحترام آجال تسليم المشروع وفق العقود المبرمة مع التقيد بمعايير الجودة والنوعية المدرجة في دفتر الشروط.

بلوافي.ع