في انتظار إفراج الرئيس، عبد المجيد تبون، عن قائمة الطاقم الحكومي الجديد، تعيش إطارات مختلف الوزارات على أعصابها في ظل الضبابية التي تحيط بمستقبلها خوفا على مناصبها ولسان حال الجميع “هل يبقي علينا الوزير الجديد أم يتخلى عن خدماتنا ويعتمد على أسماء أخرى ..؟”.