أعلن إطارات المجلس الإسلامي الأعلى، اليوم الأربعاء، التبرع بشهر من مرتبهم، مساهمة في الجهود الوطنية الرامية للحد من تداعيات فيروس “كورونا”، و أشارت هيئة بوعبد الله غلام الله، في بيان لها، أن هذه الهبة التضامنية التي بادر بها رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، تعكس روح الانسجام والتضامن والأخوة التي تميز بها الشعب الجزائري، لتكون محطة نتخطى بها هذه المحنة في أقرب وقت وبأقل الأضرار.

جلال.ق