طالبوا الإدارة بتنفيذ إتفاقياتها

دخل اليوم ، عمال الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية في إضراب مفاجئ تسبّب في شلل شبه تام لحركة القطارات، إحتجاجا على تماطل الإدارة في تطبيق الإتفاقيات المبرمة بينها وبين العمال والمتعلقة بالزيادة في الرواتب والترقية الى رتب أعلى.

وسارعت إدارة SNTF للتفاوض مع العمال وإقناعهم بتوقيف الإضراب، فيما شهدت محطة آغا بالعاصمة تذمرا كبيرا وسط المسافرين، الذين اضطروا لتغيير وجهاتهم واستعمال خطوط النقل بالحافلات للوصول إلى مقرّات عملهم.

هذا وجاء في بيان للشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية، أن “حركة القطارات انطلاقا من وإلى الجزائر العاصمة تشهد تذبذبا كبيرا إثر حركة احتجاجية مفاجئة لبعض أعوان السكة الحديدية”.

من جانبه، أفاد ياسين بن جاب الله المدير العام للشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية، أن التفاوض حول المطالب المهنية والاجتماعية بات منذ سنة 2015 من اختصاص الفيدرالية الوطنية لعمال شركة السكك الحديدية والتي تتولّى نقلها للإدارة.

س.نجمة