ما قام به لاعبو جمعية الخروب يؤكد الوضعية الصعبة التي يعيشها الفريق فمن غير المعقول ان يتواصل غياب الدعم المالي من السلطات المحلية للنادي خاصة وان وعود الوالي ورئيس البلدية تبقى ادراج الرياح فالكوتش بوعراطة طالب بالاموال وليس بالحكم في كل مرة نظرا لكون المجموعة تحتل وصافة الترتيب في حظيرة القسم الثاني وهي في حاجة الى تسديد ما قيمته 4 اشهر من اجل جعل رفقاء فرحات يلعبون قادم المواعيد بكل اريحية .