في إطار التحضيرات الخاصة بافتتاح موسم الاصطياف

أشرف مؤخرا، رئيس دائرة جيجل شخصيا، على انطلاق عملية إصلاح قنوات الصرف الصحي والمياه القذرة، التي كانت تصب مباشرة في البحر بشاطئ الزواي، غير بعيد عن القناة الرئيسية التي تصب فيها قنوات الصرف الصحي بمنطقة أولاد بوالنار، حيث كان هذا الشاطئ نقطة سوداء للمصطافين بالنظر إلى التسربات الكبيرة لمياه الصرف الصحي، رغم أن القناة الرئيسية لا تبعده إلا بأمتار قليلة، حتى أصبح في الآونة الأخيرة شاطئا مهجورا رغم أنه يعتبر أطول شاطئ رملي في الولاية، ورغم التأخر الكبير في إصلاح هذه التسربات وربطها بالقناة الرئيسية، إلا أن الشارع الجيجلي تلقى خبر الانطلاق في إصلاحه بكل فرح وأريحية، بالنظر لمكان الشاطئ الجميل وطوله الذي يسمح باستقطاب أكبر للسواح والمصطافين.

ع.براهيم