وفاة امرأة حامل اختناقا بغاز أحادي أكسيد الكربون بحاسي بحبح بالجلفة

إنقاذ 6 أطفال بعد اندلاع حريق في سكن وظيفي لمدرسة بسيدي بلعباس 

وقّع في حدود الساعة الـ 09:07 من صباح أمس، انفجار للغاز داخل بيت بالمكان المسمى عين الزيت قرب حي الكتاب بالمخرج الشمالي لعاصمة ولاية المدية، متسببا في إصابة خمسة أفراد من عائلة واحدة تتراوح أعمارهم بين 25 و75 سنة من بينهم إمرأة حامل أصيبت بحروق من الدرجة الثانية على مستوى عدة أعضاء من جسمها.

هذا وتم نقل المُصابين على جناح السرعة نحو مستشفى “محمد بوضياف” من قبل أعوان الحماية المدنية، كما سارعت مصالح الأمن بمعية مصالح “سونلغاز” إلى فتح تحقيق لمعرفة أسباب الانفجار الذي أثار حالة من الرعب وسط سكان الجوار، ويعود حسب أولى التحريات إلى وقوع تسرب على مستوى أنبوب تمرير الغاز إلى سخان الماء، كما تسبب الانفجار حسب بيان أولي لخلية إعلام المديرية الولائية للحماية المدنية، في انهيار كلي لسقف بيت العائلة المصابة.

كما تدخل أعوان الحماية المدنية، التابعين للوحدة الثانوية بحاسي بحبح بعد تلقيهم نداء في حدود الساعة الـ 10:25 من أجل إجلاء ضحية متوفية داخل مسكنها بحي “المجاهد بوقرن محمد” اثر استنشاقها لغاز أحادي أكسيد الكربون المنبعث والمتسرب من أنبوب المدفأة، وحسب ما أفادت به مصالح الحماية المدنية، فإن الضحية تبلغ من العمر 29 سنة حامل، تم تحويلها لمصلحة حفظ الجثث بمستشفى حاسي بحبح.

إنقاذ 6 أطفال بعد اندلاع حريق في سكن وظيفي لمدرسة بسيدي بلعباس

تدخلت أمس إسعافات الحماية المدنية، من أجل إخماد حريق شب بموزع كهربائي تابع لسكن وظيفي لمدرسة بغدادي بسيدي بلعباس، وحسب بيان لمديرية الحماية المدنية في الولاية، فقد تم إنقاذ 6 أطفال عبر نافذة من الطابق الأول يتراوح سنهم بين 02 و11 سنة.

حريق شقة بالساعات الثلاث في حي باب الوادي بالعاصمة

من جهة أخرى، شب سهرة أول أمس حريق بشقة على مستوى حي الساعات الثلاث في باب الوادي بالعاصمة، ووفق ما تم تداوله الحادث أتى على معظم أثاث المنزل، وحسب المعلومات الأولية لم يتم تسجيل خسائر بشرية، علما أن الحريق إندلع بسبب شمعة إحتفالا بمناسبة المولد النبوي الشريف.

إنتشال جثة غطاس بشاطئ “طالاسو” في سيدي فرج بالعاصمة

تمكنت مصالح الحماية المدنية مساء أول أمس، من انتشال جثة غطاس على مستوى شاطئ “طالاسو” بسيدي فرج في العاصمة، علق وإنحصر بين الصخور بذات الشاطئ، هذا وسخر للعملية 4 غطاسين وسيارة إسعاف ليتم نقله إلى مصلحة الجثث بمستشفى المنطقة.

جمعها مراسلون