يبتعد عن الملاعب لأكثر من شهر

حملت مباراة الجولة الـ23 من الدوري الفرنسي لنادي نيس أمام ليل أخبارا سيئة للنجم الجزائري الصاعد يوسف عطال بعدما تعرض لاصابة عضلية ستضطره للابتعاد عن الملاعب لمدة تفوق الشهر حسب ما كشفت عنه آخر التقارير الواردة من وراء البحر.

وتعرض عطال ليلة الجمعة في افتتاح مباريات الاسبوع الجاري لاصابة عضلية قوية على مستوى الفخذ أجبرته على مغادرة الميدان قبل انقضاء نصف ساعة من المواجهة ليترك أنصار فريقه والجماهير الجزائرية في حالة من الترقب، عن مدى خطورة الاصابة ومدة غيابه.

وذكرت مصادر فرنسية موثوقة على غرار جريدة ليكيب أن فترة غياب عطال ستستمر لاكثر من شهر وأشارت إلى أنها تتراوح ما بين 4 إلى 6 اسابيع كاملة حيث بينت الفحوصات المعمقة التي خضع لها السبت ضرورة ركونه للراحة حتى يستعيد عافيته.

ويخشى عشاق الخضر وأنصار نيس من حصول سيناريو كارثي يبعد خريج بارادو عن الملاعب لفترة مطولة، ما سيمنعه من المشاركة في المباراتين المقبلتين لكتيبة جمال بلماضي تباعا أمام غامبيا، لحساب جولة ختام تصفيات أمم أفريقيا “مصر 2019″، وتونس وديا في إطار التحضيرات لنهائيات المسابقة نفسها.

وجاءت إصابة ابن تيزي وزو بعد احتكاكه مع لاعب ليل يوسف كوني قبل سقوطه خلال هجمة لنادي نيس وبعد دقائق فقط قرر الجزائري (22 ربيعا) ترك زملائه في الدقيقة الـ 29 من عمر الشوط الأول.

ويقدم لاعب بارادو سابقا (الرابطة الأولى الجزائرية) عروضا مميزة منذ انطلاق الموسم الجاري مسجلا هدفين كان آخرهما الأسبوع الفارط أمام نيم (2-0) ضمن الجولة الـ 22.

ومعلوم أن عطال تم اختياره في ثلاث مناسبات متتالية كأحسن لاعب لفريقه.

 رؤوف.ح