كانا يحضران نفسيهما لحفل زفاف كونهما ينشطان في جمعية الفانتازيا للفروسية

أصيب مساء أول أمس شخصان في العقد الثالث من عمرهما، بحروق خطيرة من الدرجة الثالثة، اثر انفجار لمادة البارود داخل منزلهما العائلي، المتواجد بمنطقة شانتقومة ببلدية طامزة الواقعة شمال مدينة خنشلة مقر عاصمة الولاية على بعد 30 كلم.

تم تحويل الضحيتين، على جناح السرعة إلى مستشفى “أحمد بن بلة”، وبعد تقديم الإسعافات الطبية الأولية لهما تم تحويلهما لخطورة إصاباتهما إلى مستشفى باتنة الجامعي، فيما فتحت مصالح الدرك الوطني تحقيقا معمقا حول حادثة الانفجار.

الضحيتان حسب مصادر مقربة منهما منخرطان في جمعية “الفنتازيا للفروسية والبارود”، كانا بصدد ملئ خراطيش تحضيرا لحفل زفاف، والكمية المنفجرة من مادة البارود تقارب 18 كلغ.

نوي .س