عدم تسجيل أي ضحايا من أبناء جاليتنا في هذا البلد الشقيق

أعلنت أمس وزارة الشؤون الخارجية، عن إصابة مواطنين جزائريين اثنين بجروح طفيفة إثر حادث الانفجار الذي هز مساء أول أمس مرفأ بيروت في لبنان، وأكدت أنه لم يتم التبليغ إلى حد الآن عن وجود أي مواطن جزائري آخر في أي من مستشفيات المدينة.

قال عبد العزيز بن علي شريف، الناطق الرسمي باسم وزارة الشؤون الخارجية، في تصريحات صحفية أدلى بها أمس، “بعد تصريحي الأولي ساعات عقب الانفجار الذي هز مرفأ بيروت، تأكد لدينا اليوم (أمس) إصابة مواطنين جزائريين اثنين بجروح طفيفة ولم يتم التبليغ إلى حد الآن عن وجود أي مواطن جزائري آخر في أي من مستشفيات بيروت”، وأضاف “منازل ومحلات تجارية تعود ملكيتها لـ 3 مواطنين جزائريين أصيبت بأضرار جسيمة، فيما تعرضت أملاك 3 مواطنين جزائريين آخرين ومقر سفارتنا في بيروت وإقامة السفير بأضرار طفيفة جدا”، وأشار بن علي شريف، إلى أن نتائج هذا الانفجار المأساوي تبقى محل متابعة من قبل ممثليتنا الدبلوماسية لحصر آثاره بالنسبة للجالية الجزائرية المقيمة في لبنان الشقيق، وأكد في الختام أن مصالح السفارة مجندة وفي تواصل مستمر مع أعضاء جاليتنا للاستجابة لأي طلب مساعدة قد يصدر منهم في هذا الظرف الصعب الذي تشهده لبنان الشقيقة.

جواد.هـ