خبر سار زُف للعالم بأسره من مخبر مختص في دراسة والتجارب على الفيروسات في نانت بفرنسا، مفاده أن مياه البحر والمسابح تقضي على فيروس “كورونا”، حيث قام المعهد الفرنسي للبحث وإستغلال البحر IFMER بتحليل أعداد كبيرة من عينات للبحر وكذا المئات من صدفات البحر على مستوى هذا المخبر، حيث لم يجد فريق البحث أي آثار لـ “كوفيد-19″، أمّا فيما يخص المسابح، ذكر المعهد بأنّ الكلور، يقضي نهائيا على أغلب الفيروسات بما فيها فيروس “كورونا”.