يعيش مجلس الأمة حالة إستنفار من أجل تفادي حالة شغور منصب رئيسه، حيث أطلقت مشاورات بين تشكيلاته لتقريب وجهات النظر من أجل إنتخاب خليفة لعبد القادر بن صالح، علما أن المادة 6 من النظام الداخلي لـ “السينا” تنصب على ضرورة إنتخاب رئيس مجلس أمة جديد إذا ما تم تسجيل شغور في منصب رئيس المجلس في ظرف 15 يوما منذ إعلان الشغور.