تم إعادة توزيعها على 43 ثانوية

تم بباتنة إسترجاع وتفعيل حوالي 4 آلاف جهاز غير مستغل بالمؤسسات التربوية التقنية سابقا المتمثلة في المتاقن والثانويات المتعددة الاختصاصات كان مخزنا لسنوات ليعاد توزيعه على 43 ثانوية التي تعد ولاية نموذجية، حسب ما أكده مؤخرا مدير المركز الجهوي للتموين بالتجهيزات والوسائل التعليمية وصيانتها.

وأوضح مالك عقون أن هذه العملية التي انطلقت يوم الثلاثاء بتوجيهات من المديرية العامة للمركز وبالتنسيق مع مديرية التربية محليا مكنت من تجهيز 39 مؤسسة في الطور الثانوي كانت تفتقر إلى مثل هذه التجهيزات التي تخص الهندسة الكهربائية والميكانيكية وكذا الفيزياء والعلوم الطبيعية إلى جانب تجهيز ثانويتين جديدتين بمخبرين حديثين في تخصص الهندسة الكهربائية.

وتتضمن هذه التجهيزات التي تعززت بها المتاقن عبر الولاية والثانويات المتعددة الاختصاصات سابقا وبقت غير مستغلة، وفقا لنفس المصدر، منذ سنة 2004 بعد أن تم تقليص برامج التعليم التقني كما أن بعضها لم يستعمل بتاتا أجهزة التحكم والمراقبة ومقاعد هوائية وآلات ذات التحكم الرقمي وآليات هوائية وأجهزة المحاكاة وكلها تستعمل في الدروس التطبيقية للتلاميذ.

وصرح المتحدث أنه بعد الانتهاء من توزيع كل هذه التجهيزات على الثانويات التي ما زالت تدرس بها هذه الشعب التقنية سيتم الانتقال إلى مؤسسات الطور المتوسط لتدعيمها ببعض التجهيزات وخاصة المتعلقة بالقياس.

وأكد مدير المركز الجهوي للتموين بالتجهيزات والوسائل التعليمية وصيانتها الذي يتولى توزيع التجهيزات والوسائل التعليمية وصيانتها وكذا تكوين مستعمليها من الأساتذة بولايات باتنة وخنشلة وتبسة وبسكرة أن كل التجهيزات التي كانت مستغلة في السابق ولو جزئيا قد تم إخضاعها للمعاينة وبعضها للصيانة من طرف العاملين بالمركز قبل توزيعها.

وقد لاقت هذه العملية استحسانا كبيرا في أوساط مدراء وأساتذة الثانويات المستفيدة لاسيما وأنها تساعد في تحسين التحصيل العلمي للتلاميذ وتدعم الدروس النظرية في الشعب العلمية والتقنية.

وتتوفر ولاية باتنة حاليا عبر مجموع بلدياتها الـ61 على 965 مؤسسة تربوية في مختلف الأطوار التعليمية منها 89 ثانوية بحسب ما علم من خلية الاتصال لمديرية التربية.

ك. خ