في عدة مناطق مختلفة من الوطن

كشفت مصالح الحماية المدنية عن تسجيل 306 تدخل من أجل عدة حوادث المرور، خلفت 15 قتيلا و385 جريح، خلال 48 ساعة، وتعتبر أثقل حصيلة سجلت على مستوى ولاية الشلف بوفاة شخصين وإصابة 16 آخرين بجروح على إثر 7 حوادث مرور.

وأفاد بيان المديرية العامة للحماية، أنه خلال 48 ساعة الأخيرة، سجلت وحدات الحماية المدنية 4688 تدخل في عدة مناطق مختلفة من الوطن وهذا على إثر تلقي مكالمات الاستغـاثة من طرف المواطنين هذه التدخلات شملت مختلف مجالات أنشطة الحمايـة المدنية سواء المتعلقة بحوادث المرور الحوادث المنزلية الإجلاء الصحي إخمــاد الحرائق والأجهزة الأمنية وكذا عمليات التحسيس والتطهير فيما يخص فيروس كوفيد19.

وقامت وحدات الحماية فيما يخص النشاطات المتعلقة بالوقاية من انتشار فيروس كورونا، بـ 59 عملية تحسيسية عبر 8 ولاية، لفائدة المواطنين عبر كافة الولايات تحثهم وتذكرهم على ضرورة إحترام قواعد الحجر الصحي وكذا التباعد الإجتماعي، بالإضافة إلى القيام بـ 89 عملية تعقيم عبر 8 ولاية، مست منشآت وهياكل عمومية وخاصة المجمعات السكنية والشوارع، أين تم تخصيص لهاتين العمليتين 259 عون حماية مدنية بمختلف الرتب، 50 سيارة إسعاف و32 شاحنة.

من جانب آخر، تدخلت وحدات الحماية المدنية لتقديم الإسعافات الأولية لـ 10 أشخاص أصيبوا باختناقات من جراء استنشاقهم لغاز أحادي أكسيد الكاربون، المنبعث من سخان الماء و هذا بكل من ا لولايات سطيف وأم البواقي، تم التكفل بالضحايا في عين المكان وتحويلهم إلى المراكز الصحية المحلية، في حين قلمت ذات الوحدات بإخماد حريقين حضريين عبر كل من ولاية ميلة وأدرار، لم تسبب هذه الحرائق بأي ضحايا بشرية.

 حمزة.م