تدمير مخبأ للإرهابيين بسكيكدة وتوقيف عنصري دعم بتيسمسيلت وخنشلة

سلم إرهابي نفسه، صباح أمس للسلطات العسكرية بتمنراست، ويتعلق الأمر بالمسمىالعربي لادمي سيد أحمد، الذي التحق بالجماعات الإرهابية سنة 2008.

أوضحت وزارة الدفاع الوطني، في بيان لها أمس تسلمت “السلام” نسخة منه، أن الإرهابي كان بحوزته مسدسا رشاشا من نوع “كلاشنيكوف”، و3 مخازن ذخيرة مملوءة.

كما كشفت ودمرت مفرزة للجيش الوطني الشعبي، إثر عملية بحث وتمشيط بمنطقة كدية الحبالات، بلدية وادي الزهور، ولاية سكيكدة، مخبأ للإرهابيين يحتوي على قنبلتين تقليديتي الصنع وأغراض مختلفة، فيما أوقفت مفارز أخرى للجيش الوطني الشعبي، عنصري دعم للجماعات الإرهابية بكل من تيسمسيلت وخنشلة.

هذا وأوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي، بتمنراست وبرج باجي مختار، 25 شخصا وحجزت 19 مولدا كهربائيا، و14 مطرقة ضغط وجهازي كشف عن المعادن، بالإضافة إلى 14 كيسا من خليط الحجارة وخام الذهب ومركبة رباعية الدفع.

من جهة أخرى، أحبط حرس السواحل محاولات هجرة غير شرعية لـ 79 شخصا كانوا على متن قوارب تقليدية الصنع بكل من الشلف، وهران ومستغانم، في حين تم توقيف 21 مهاجرا غير شرعي من جنسيات مختلفة بكل من عين أميناس وتيارت وغرداية.

صارة.ط