تدمير 6 مخابئ للإرهابيين وقنبلة تقليدية الصنع بالمدية وتوقيف 3 عناصر دعم بخنشلة وباتنة

سلم أول أمس إرهابي نفسه للسلطات العسكرية بأدرار، ويتعلق الأمر بالمسمى (توجي عثمان) المكنى (أبو سفيان) الذي التحق بالجماعات الإرهابية سنة 2013.

وفي سياق ذي صلة، وتبعا للعملية التي نفذتها أول أمس مفرزة للجيش الوطني الشعبي ببلدية ثنية الحد بولاية تيسمسيلت، والتي مكنت من القضاء على إرهابي واسترجاع أسلحة نارية، تم تحديد هوية هذا المجرم، ويتعلق الأمر وفقا لما أوردته وزراة الدفاع الوطني في بيان لها أمس تسلمت “السلام” نسخة منه، بالمدعو (ملال أعمر) المكنى (ولاء) الذي التحق بالجماعات الإجرامية سنة 2014.

من جهة أخرى كشفت ودمرت مفرزة للجيش الوطني الشعبي، إثر عملية بحث وتفتيش بالمدية قنبلة تقليدية الصنع و6 مخابئ للإرهابيين تحوي أغراضا مختلفة، فيما أوقفت مفارز أخرى وعناصر الدرك الوطني 3 عناصر دعم للجماعات الإرهابية بكل من خنشلة وباتنة.

هذا وضبط حرس الحدود خلال دورية تفتيش على الشريط الحدودي بتلمسان 25 كيلوغراما من الكيف المعالج، في حين أحبط حرس السواحل محاولات هجرة غير شرعية لـ 9 أشخاص بكل من الغزوات والقالة.

هاجر.ر