فرنسا أول زبون لبلادنا والصين أكبر ممونينا

عرف الميزان التجاري للجزائر عجزا بـ 5.75 مليار دولار خلال الـ 11 شهرا الأولى من 2019، مقابل عجز قدر بـ 3.88 مليار دولار خلال نفس الفترة من 2018.

أوضحت آخر أرقام المديرية العامة للجمارك، أن الصادرات الجزائرية بلغت ما يقارب 32.62 مليار دولار خلال 11 شهرا الأولى من 2019، مقابل 38.12 مليار دولار خلال نفس الفترة من السنة الفارطة أي بتراجع قدره -14.44 بالمائة وبلغت الواردات، من جهتها، 38.37 مليار دولار، مقابل 42 مليار دولار، لتسجل كذلك عجزا بـ 8.66 بالمائة من جانفي إلى نوفمبر الفارط، هذا وسمحت الصادرات بتغطية الواردات بما يقارب 85.01 بالمائة، مقابل 90.76 بالمائة في نفس الفترة من السنة الفارطة.

وجاءت الصين كأول بلد ممون للجزائر من الواردات وفيما يلي قائمة الممونين الرئيسيين للجزائر وقيمة الواردات من هذه البلدان بـ 7.116 مليار دولار تليها فرنسا بـ 3.873 مليار دولار، ثم إيطاليا بـ  3.060 مليار دولار وإسبانيا بـ 2.709 مليار دولار خلال الإحدى عشرة شهرا (11) الأولى من 2019 مع مقارنة الواردات المسجلة خلال نفس الفترة من سنة 2018، أما باقي بلدان العالم ( 184 بلدا) بـ 9.127.03 مليار دولار.

هذا وجاءت فرنسا في مقدمة زبائن الجزائر بـ 4.619 مليار دولار بارتفاع نسبته 0.47 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من سنة 2018 تليها إيطاليا بـ 4.303 مليار دولار ثم اسبانيا بـ 3.58 مليار دولار، بينما تراجعت قيمة صادرات الجزائر سنة 2019 بما نسبته 41.32 بالمائة وقدرت بـ 2.187 مليار دولار، وقدرت صادرات الجزائر الإجمالية خلال 11 شهرا الأولى من سنة 2019 بـ 32.618 مليار دولار.

92.96 من مبيعات الجزائر محروقات

ومثلت المحروقات أهم مبيعات الجزائر في الخارج خلال 11 شهرا الأولى من 2019 بنسبة 92.96 بالمائة من الحجم الإجمالي للصادرات الجزائرية، لتبلغ 30.25 مليار دولار، مقابل ما يقارب 35.45 مليار دولار، خلال نفس الفترة من 2018، أي بتراجع قدره 14.65 بالمائة ، وبخصوص الصادرات خارج المحروقات، فتبقى هامشية، بحوالي 2.36 مليار دولار، ما يمثل 7.24 بالمائة من الحجم الإجمالي للصادرات، مقابل 2.67 مليار دولار خلال نفس الفترة من 2018، بتراجع قدره 11.70 بالمائة.

37.37 مليار دولار قيمة الواردات في 2019

وبالنسبة لما يتعلق بالواردات، واصلت 5 مجموعات من المنتجات من بين 7 التي يتضمنها هيكل الواردات اتجاهها التنازلي خلال الـ 11 شهرا الأولى من 2019، مقارنة بنفس الفترة من السنة، أي وضعية مماثلة لتلك المسجلة خلال الـ9 أشهر الأولى من نفس السنة. وتراجعت سلع التجهيزات الصناعية التي تمثل قرابة 32 بالمائة من هيكل الواردات بنسبة 68. 17 بالمائة خلال الـ 11 شهرا من 2019 والتي بلغت مجموع 12.24 مليار دولار مقابل 14.87 مليار دولار خلال نفس فترة المقارنة، وبالنسبة للسلع الغذائية، بلغت قيمة الواردات قرابة 7.32 مليار دولار مقابل 7.86 مليار دولار مسجلا انخفاضا بنسبة 6.94 بالمائة حسب نفس المصدر، التوجه تم تسجيله بالنسبة لسلع التجهيزات الفلاحية التي بلغت 432.13 مليون دولار، مقابل 514.69 مليون دولار (-16.04 بالمائة) وأخيرا السلع الاستهلاكية (غير الغذائية) بـ 5.95 مليار دولار مقابل 6.14 مليار دولار (- 3.03) بالمائة، ومن ناحية أخرى، عرفت مجموعتان من المنتجات ارتفاعا خلال فترة المقارنة المذكورة، وتتعلق هذه المنتجات بمجموعة الطاقة ومواد التشحيم (الوقود) التي عرفت ارتفاعا بنسبة 13.84 بالمائة لتستقر عند 1.14 مليار دولار مقابل 0.1 مليار دولار والمنتجات الخام التي ارتفعت أيضا بـ 1.70 بالمائة لتبلغ 1.79 مليار.

جمال.ز