استجابة لطلبات سوق الشغل

سيتم برسم دورة فبراير المقبل للدخول إلى مراكز التكوين والتعليم المهنيين بولاية سوق أهراس إدراج 8 تخصصات جديدة في عديد الأنشطة والقطاعات وذلك استجابة لطلبات سوق الشغل، بحسب ما صرح به مدير التكوين والتعليم المهنيين.

وأوضح السبتي حصيدة، بأن الأمر يتعلق بتخصصات كل من الصيانة الصناعية في الإنشاءات الميكانيكية والصناعة الحديدية وصيانة التجهيزات المعلوماتية وكذا تخصص الآلية والضبط وعون تجاري وتقني في التعمير.

وتضاف إلى هذه التخصصات كذلك تخصص كل من نظافة (خيار جمع وفرز النفايات) إلى جانب زراعة الحبوب ومربي دجاج اللحوم.

وأشار المتحدث إلى أن إستراتيجية قطاع التكوين والتعليم المهنيين محليا ترمي إلى مواكبة حركية المخططات التنموية المحلية من خلال ضمان توفير يد عاملة مؤهلة باستطاعتها تلبية احتياجات المتعاملين الاقتصاديين.

ويعمل القائمون على القطاع محليا على الرفع من إمكانات التكوين في فروع النشاط الاقتصادي التي تعاني من عجز في الموارد البشرية المؤهلة لاسيما في قطاعات الفلاحة والصناعة والبناء والأشغال العمومية والسياحة وتكنولوجيات الإعلام والاتصال.

وبالإضافة إلى ذلك فقد تم تدعيم علاقات الشراكة مع متعاملين اقتصاديين محليين من أجل الاستجابة لعروض التكوين تماشيا مع الاحتياجات المحلية وكذا تكثيف التربصات التطبيقية في الوسط المهني وفتح أبواب مؤسسات التكوين المهني أمام المؤسسات الاقتصادية قصد تكوين متواصل للعمال والمستخدمين.

يذكر أن قطاع التكوين والتعليم المهنيين بولاية سوق أهراس يتوفر على 16 مركزا للتكوين المهني والتمهين ومعهدين وطنيين متخصصين الأول بعاصمة الولاية والثاني بسدراتة وكذا ملحقة للتكوين المهني ببلدية وادي الكباريت بقدرة استيعاب إجمالية تصل إلى 4225 مقعدا بيداغوجيا يضاف إليها 200 مقعد بيداغوجي بمؤسستين خاصتين معتمدتين للتكوين المهني.

ك. ط