تحسبا للدخول المهني لدورة فيفري المقبل

سيتم برسم دورة فيفري المقبل للدخول إلى مراكز التكوين المهني بولاية سوق أهراس، إدراج 4 تخصصات جديدة في عديد الأنشطة الفلاحية وقطاعات أخرى وذلك استجابة لطلبات سوق الشغل، حسب رئيس مصلحة متابعة مؤسسات التكوين المهني بالمديرية المحلية للتكوين والتعليم المهنيين، إبراهيم حاجي.

وأوضح ذات المصدر أن الأمر يتعلق بتخصصات كل من “عامل في المشتلة” و”إلكترونيك” و”صيانة الحدائق” وكذا “تصميم النماذج” وهي من ضمن التخصصات التي لها علاقة بالمجال الفلاحي وهو الطابع الذي تتميز به هذه الولاية، التي تشتهر بتربية الأبقار وغراسة الزيتون والأشجار المثمرة، على غرار الكرز والتين الشوكي.

وذكر بأنه تم خلال السنتين الأخيرتين إدراج تخصصات فلاحية أخرى وهي تخصصات كل من “مراقبة وتعبئة وتغليف منتجات الألبان” و”إنتاج زيت الزيتون” و”تربية الدواجن” و”ميكانيك تصليح الآلات الفلاحية” و”عون في إنتاج النباتات” و”تسيير المخزون” و”صناعة الأغذية الفلاحية” و”حماية النباتات” و”زراعة الغابات”.

وأشار ذات المتحدث إلى أن مجمل هذه التخصصات الفلاحية مكنت من تخرج 480 متربص في المجال الفلاحي من ضمن 4560 خلال السنتين الأخيرتين وهو ما يبرز الإستراتيجية التي يتبناها مسؤولو القطاع محليا والرامية إلى مواكبة حركية المخططات التنموية وتوفير يد عاملة مؤهلة باستطاعتها تلبية حاجيات المتعاملين الاقتصاديين في عديد القطاعات.

وبالتوازي مع ذلك، أوضح حاجي أن مجموع عروض التكوين برسم دورة فيفري المقبل تبلغ 3520 منصب بيداغوجي في عديد أنماط التكوين تتوزع بين 760 في التكوين الإقامي و1155 في التكوين عن طريق التمهين و100 في التكوين عن طريق المعابر و80 عرض للتكوين بالمؤسسات الخاصة المعتمدة و50 عرضا للدروس المسائية و400 عرض للمرأة الماكثة بالبيت.

وتتضمن ذات العروض 300 منصب للتكوين التأهيلي في الدروس المسائية و100 عرض في التكوين التأهيلي الأولي و50 عرضا في التكوين التأهيلي للمؤسسات الخاصة و50 عرضا لمؤسسات الوقاية و150 عرض في الوسط الريفي و325 عرض في التكوين الاتفاقي.

للإشارة فإن قطاع التكوين والتعليم المهنيين بالولاية يتوفر على 18 مركزا و3 معاهد وطنية متخصصة وملحقتين 2 ببلديتي لخضارة ووادي الكباريت وذلك بطاقة استيعاب نظرية إجمالية بـ 4325 مقعد إضافة إلى 250 مقعد تضمنه مؤسستان خاصتان معتمدتان للتكوين.

إبراهيم.ح