تتناسب مع متطلبات سوق الشغل

أدرجت مديرية التكوين والتعليم المهنيين بالشلف في إطار التخصصات المقترحة لدورة فبراير زهاء 24 تخصصا جديدا، حسبما صرحت به ذات المصالح.

وأوضحت رئيسة مصلحة التمهين، صفية سالم عطية، أن دورة فبراير للسنة الجارية تعرف “إدراج ما يربو عن 24 تخصصا جديدا تتجه بالأساس نحو مهن البيئة والفلاحة والفندقة والسياحة وهي القطاعات البارزة التي تراهن عليها السلطات الولائية للدفع بعجلة التنمية المحلية”.

وصرحت أنه “تم تكييف هذه الاختصاصات بناء على دراسة سوق الشغل بالتنسيق مع شركاء القطاع، حيث برمجنا تخصصات جديدة استجابة لاحتياجات المؤسسات الاقتصادية وواقع عالم الشغل بالولاية”.

وتتمثل هذه التخصصات التي من شأنها أن تفتح آفاقا جديدة أمام المتربصين والمؤسسات الاقتصادية -على سبيل المثال – في انشاء مشاتل، إعداد القوالب، الكترونيك صناعية، ميكانيك المحركات والآليات، النجارة المعدنية، صناعة الأغذية الزراعية، الفندقة والاطعام خيار خدمات القهوة، التضفير بالخيزران (الصناعات التقليدية)، تركيب الألواح الشمسية والضوئية، جمع وفرز النفايات، مهن البيئة والمياه.

وخصصت مصالح مديرية التكوين والتعليم المهنيين بالنسبة لدورة فبراير المقبلة أزيد من 8500 منصب بيداغوجي في 21 شعبة مهنية وفي مختلف أنماط التكوين حيث يسعى القائمون على القطاع لتخريج يد عاملة مؤهلة تتماشى مع واقع سوق الشغل وبما يسمح بدمجها وتوظيفها المباشر.

يذكر أن آجال التسجيلات انطلقت بداية الأسبوع الجاري وتنتهي في 16 من شهر فبراير الداخل على أن تتم عملية الانتقاء والتوجيه خلال أيام 17 – 18 – 19 من ذات الشهر، فيما حدد تاريخ 24 فبراير موعدا للدخول المهني الرسمي لهذه الدورة.

ج. هـ