سيتم إلغاء عقودها ولن يسمح لها بالاستفادة من مخطط  أعباء

 هدد عبد الحكيم شاطر والي ولاية تيزي وزو المؤسسات العاجزة عن إنجاز المشاريع الاستثمارية  الموجهة لتحسين الإطار المعيشي للسكان بالولاية بإدراجها ضمن القائمة السوداء مستقبلا، مؤكدا أنه سيتم إلغاء عقودها ولن يسمح لها بالاستفادة من مخطط  أعباء.

وجاء تصريح الوالي خلال زيارة العمل والتفقد الذي قادته أول أمس إلى  البلديات الأربع لدائرة بوزغن، حيث وقف على التأخر المسجل في انجاز عديد المشاريع التنموية سيما في قطاعات السكن والري، أين هدد  المؤسسات  المتأخرة بإلغاء عقودها في إطار التشريع الساري في الميدان،  وأضاف الوالي أن الإجراء يرمي إلى «حث المؤسسات على احترام بنود العقود التي تربطها بأصحاب المشاريع، موازاة للعقد المعنوي الذي يربطها بالمواطنين الذين جندت الدولة لفائدتهم مبالغ ضخمة بهدف تحسين إطارهم المعيشي».

ومن بين المشاريع التي تأخرت المؤسسات في تجسيدها، ذكر الوالي،  مشروع ربط بلدية بوزغن بسد تيشي هافت ببجاية بغرض توفير هذه المادة الحيوية لسكانها، كما أعطى تعليمات من اجل تنفيذ توجيهات الحكومة المتعلقة بتكييف أسعار الصفقات العمومية مع أسعار مواد البناء على مستوى السوق حيث طالب بضرورة تخفيض أسعار الصفقات بسبب تراجع أسعار مواد البناء.

 واطلع الوالي بالمناسبة على نسبة ربط هذه المنطقة الجبلية بشبكة توزيع الغاز الطبيعي، حيث صرح المدير المحلي لمؤسسة توزيع الكهرباء والغاز عن الربط المرتقب «يوم 11 من الشهر الجاري لحوالي 1200 مسكن ضمن 3800 بالمنطقة، بالشبكة المذكورة.

كما تمت الإشارة إلى انتظار استلام 5 ملاعب جاري انجازها عبر المنطقة من ضمن 10 مشاريع، نهاية السنة الجارية في انتظار استلام الخمسة المتبقية شهر فيفري 2019 .

وتجدر الإشارة أن الوالي قام خلال نفس الزيارة بإطلاق  أشغال انجاز مستشفى جديدة بسعة 60 سريرا إلى جانب زيارة أرضية القطب الحضري الجديد الموجه لاحتضان 4200 مسكن من مختلف الصيغ و تجهيزات عمومية.

 س. و