إيداع 3 منهم الحبس ووضع 9 آخرين تحت الرقابة القضائية

أمر أمس قاضي التحقيق لدى محكمة قسنطينة، بإيداع 3 أشخاص الحبس ووضع 9 آخرين تحت الرقابة القضائية، في قضية إنشاء مركز طبي بيداغوجي للأطفال المصابين بالتوحد دون رخصة وتعذيب المقيمين فيه.

أوضحت النيابة العامة لدى مجلس قضاء قسنطينة، بأنه عقب الانتهاء من التحريات المفتوحة من طرف الضبطية القضائية التابعة لفصيلة الأبحاث للدرك الوطني بقسنطينة تحت إشراف وكيل الجمهورية، في إطار ذات القضية تم عرض جميع الأطراف والمقدر عددهم بـ 12 شخصا مشتبه فيهم أمام نيابة محكمة قسنطينة، حيث تمت متابعتهم بإنشاء مركز صحي دون رخصة واستعمال لقب متصل بمهنة منظمة قانونا وشهادة رسمية، وجنايتي التعذيب والمشاركة في التعذيب وعدم الإبلاغ عن جناية التعذيب والضرب والجرح العمدي على قصر دون 16 سنة، وترك أطفال غير قادرين على حماية أنفسهم بسبب حالتهم البدنية والعقلية وتعريضهم للخطر في مكان خال من الناس ممن يتولون رعايتهم، والنصب، وممارسة نشاط تجاري قار دون القيد في السجل التجاري.

جدير بالذكر أنه تم خلال مطلع الأسبوع المنصرم توقيف حوالي 10 أشخاص من بينهم أطباء نفسانيين شكلوا جمعية غير معتمدة لاستقبال الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة وأساءوا معاملة صبية مصابين بالتوحد وذلك في أعقاب تلقي بلاغ من طرف شبكة “ندى” للدفاع عن حقوق الطفل التي تم إخطارها من طرف أحد أولياء الأطفال الضحايا.

صارة.ط