3 سنوات حبسا نافذا ضد الصحفي عبد الحي عبد السميع و3 متهمين آخرين

أدانت أمس محكمة الجنايات الابتدائية بتبسة، هشام عبود، بالسجن النافذ لمدة 10 سنوات ومليون دينار غرامة، مع إصدار أمر بالقبض ضده في قضية الفرار واجتياز الحدود بطريقة غير شرعية، علما أنه يتابع أيضا في قضية منح مزية غير مستحقة لموظف عمومي.

في السياق ذاته، أدين الصحفي عبد الحي عبد السميع، و3 متهمين آخرين، بـ 3 سنوات حبسا نافذا مع الإيداع، وغرامة مالية تقدر بـ 100 ألف دينار.

هذا وأدانت ذات المحكمة، محافظ الشرطة الرئيس السابق لمعبر بوشبكة الحدودي بالحبس النافذ لمدة 18 شهرا، بعد تلقيه مزية غير مستحقة.

أكرم خروبي