بتهمة القذف

أصدرت محكمة الدار البيضاء بالعاصمة، أمس، حكما بخمسة ملايين سنتيم موقوفة التنفيذ في قضية موظفة المطار السابقة، فاطمة الزهراء مشلوف، التي اشتهرت بفيديو “لايف” يتحدث عن “تجاوزات خطيرة” بمؤسسة تسيير مطارات الجزائر مع بدايات الحراك الشعبي، ونالت تعاطف وتفاعل الجزائريين يومها، وتم متابعتها بتهمة القذف.

 وقضت المحكمة بتعويض الطرف المدني الممثل في مؤسسة تسيير مطارات الجزائر بدينار رمزي، وهو ما طلبه دفاع المؤسسة أثناء المحاكمة التي جرت مطلع الشهر الحالي، وكانت المعنية قد دافعت عن نفسها في المحاكمة بقولها إنها بصفتها مكلفة بالتحقيقات على مستوى مؤسسة تسيير المطارات، وقفت على خروقات خطيرة تمس بمصلحة المواطنين والمال العام، وكانت قد حررت حول ذلك تقارير مفصلة ورفعتها لمسؤوليها المباشرين غير أن لا شيء تغير ولا أحد تجاوب، بل العكس “كنت أتعرض لضغط كبير يصل إلى التهديد والتجريح والاستهزاء.”

سارة.ط