رغم محاولات عديدة قام بها ممثلو بعض وسائل الإعلام بعض الجرائد الوطنية للاتصال بمسؤولي مصنع الأحذية  MANUCA ببلدية الناصرية في بومرداس، للحصول على توضيحات بخصوص إضراب عمال المصنع والتي دامت لأكثر من شهر ونصف، وذلك لتنوير الرأي العام، إلا أن الإدارة أغلقت كل الأبواب أمامهم، حيث رفضوا الإدلاء بأية تصريحات أو توضيحات بخصوص موقف الإدارة من الإضراب.

رفض إدارة “مانوكا” الرد على تساؤلات الصحفيين بخصوص موقفها من إضراب العمال يطرح العديد من التساؤلات حول نواياها الحقيقية في قضية الإضراب.