جمعية عين مليلة

هددت ادارة جمعية عين مليلة بالرحيل من تسيير الفريق في حال عدم استجابة المسؤولين على مستوى الولاية لمطالبهم خاصة وان الفريق مهدد بالدخول في صيف حار خاصة اذا ما لم تسو بعض القضايا الخاصة بالديون تجاه اللاعبين وبالتالي فبعد تهديد رئيس النادي الهاوي شداد بالاستقالة والانسحاب ها هو رئيس مجلس الادارة العمراني كذلك يهدد بالانسحاب في حال عدم وجود رجال اعمال يشترون بعض الاسهم ويشاركون ضمن مجلس الادارة.

الإدارة أغلقت الهاتف في وجه لاعبيها

في السياق ذاته وحسب المعلومات فقد عبرت بعض العناصر عن غضبها من تصرفات الطاقم المسير للفريق والذين قاموا بغلق هواتفهم وهو ما جعلهم في حيرة كبيرة من امرهم خاصة وانهم لحد الساعة لم تسو بعض القيم التي كانوا قد طالبوا بها الرئيس بما ان الادارة كانت قد اتفقت في السابق على تقليص الاجور التي سينالونها مقابل مغادرتهم او حتى بقائهم من جديد مع الفريق وهو ما سيضع الفريق على المحك.

الأنصار ينتظرون تحركات من أعلى مستوى

ولا يزال عشاق الفريق ينتظرون تحركات السلطات الولائية من اجل انقاذ ما يمكن انقاذه خاصة وان الفريق مطالب بضرورة الرفع من قيمة الطموحات خاصة وان الهدف الاول والاخير يبقى تكوين فريق تنافسي على الاقل يضمن البقاء بأريحية ويسمح للطاقم المسير بتسيير المرحلة بشكل جيد وبالتالي فكل الامال تبقى معلقة على الوالي المطالب حسبهم بضرورة مراجعة حسابات النادي سريعا لتسهيل مهمة تمرير قيمة مالية تكون مميزة وتسمح بتسديد بعض الديون.

هشام رماش