جمعية عين مليلة

تسعى إدارة جمعية عين مليلة جاهدة لاحتواء أزمة المستحقات العالقة التي باتت تهدد مستقبل الفريق إذ سارع الرئيس شداد بن صيد رفقة المدير العام لشركة العربي بن مهيدي لعقد اجتماع طارئ مع اللاعبين عشية أمس الأول من أجل الحديث عن قضية الرواتب العالقة التي باتت تشغل الجميع في الآونة الأخيرة خاصة وان الفريق سيلعب مصيره خلال الاسابيع القادمة اين يعول الجميع على المضي قدما لضمان البقاء.

المسيرون أقروا بصعوبة المهمة ولكن تلبية مطالب اللاعبين تبقى أولوية

وقد وعد القائمون على شؤون “لاصام” بصرف جزء معتبر منها قبل تاريخ 20 مارس الجاري وهو ما أراح رفاق الحارس بلال بوفناش الذين تعاهدوا على إكمال الموسم بقوة والنجاح في إنقاذ الجمعية من شبح السقوط إلى الرابطة المحترفة الثانية خاصة وان الكرة في مرماهم بما ان كل اللقاءات في عين مليلة ستلعب امام الفرق المهددة بالسقوط وبالتالي ضرورة التفاوض الجيد على النقاط الثلاث من اجل تحقيق المراد.

ايت جودي طالب عناصره بالتركيز وتحقيق الفوز لاسترجاع الثقة

في السياق ذاته فضل الكوتش عز الدين ايت جودي الاجتماع بعناصره أين طلب منهم التركيز على الميدان وترك قضية المستحقات العالقة للإدارة التي تعهدت بتسويتها بعد لقاء أهلي البرج مباشرة شريطة النجاح في الإبقاء على النقاط الثلاث بملعب زوبير خليفي على اعتبار أن ذلك كفيل بمنح الثقة أكثر للمجموعة إلى غاية نهاية الموسم وهو الأمر الذي جعل الجميع يتعاهد على تحقيق الاهم هذا الاحد وبعدها سيكون هناك كلام اخر.

هشام رماش