وفاق سطيف

لا تزال ادارة وفاق سطيف تنتظر رد الرابطة الوطنية بخصوص لقاء الجولة المقبلة والذي سيلعب فيه الوفاق امام النادي الرياضي القسنطيني المقبل على لقاء الربع النهائي في المنافسة الافريقية امام الترجي يوم 5 او 6 افريل حيث يصر اداريو سطيف على خوض اللقاء في موعده اي يوم 1 او 2 افريل بما ان الخضورة لديها الوقت المناسب لتحضير قمة الترجي هذا ويمني الجميع نفسه في خوض اللقاء من اجل استغلال ارهاق لاعبي السي اس سي والفوز باللقاء الذي يقرب النسر من المرتبة الثالثة.

التشكيلة عادت أمس وتصر على البوديوم

هذا وقد عادت تشكيلة وفاق سطيف عشية امس الى التحضيرات الجدية للمواعيد القادمة خاصة وان كل الامال والتعويلات على الرابطة من اجل برمجة اللقاء يوم 1 افريل وهذا لتفادي الغياب عن البطولة لمدة طويلة خاصة وان ذلك سيكسر الوفاق ويجعله لا يحافظ على الديناميكية المرشح تحقيقها بما ان هدف رفقاء جابو يبقى البحث عن الكيفية التي تجعل النادي يضمن مرتبة ضمن البوديوم.

رفع المنح سيؤتي أكله

في السياق ذاته تعمل ادارة الوفاق على رفع العلاوات مستقبلا من اجل المضي قدما نحو الوصول الى الاهداف التي وضعها الجميع حتى يكون موسم الوفاق ناجحا حيث كل الامال مبنية على الوصول للتتويج بالكأس الجزائرية وكذا للوصول الى البوديوم في البطولة حتى يسمح للفريق بالمشاركة عاديا في المنافسة الافريقية الموسم المقبل وبالتالي فهي اولويات يبحث عنها النادي للوصول الى القمة المنتظرة.

هشام رماش