إتحاد بلعباس

يبدو أن إدارة إتحاد بلعباس لم تستوعب الدرس رغم أن الفريق نجا بصعوبة كبيرة من السقوط خلال الموسم المنقضي بدليل النزيف المتواصل في تعداد الإتحاد ولاسيما الكوادر.

 وبعد كل من العربي ثابتي وبونوة الذي أمضى لشبيبة القبائل جاء الدور هذه المرة على قائد الفريق خالي زكريا الذي  إنتقل إلى فريق بلوزداد وربما سيفاجئ الأنصار بأسماء أخرى قد تغادر الإتحاد مما سيزيد لا محالة من معاناة النادي الذي يعاني من عدة مشاكل كغياب الدعم المادي.

هذا وكما سبق وأن أشارت إليه يومية السلام في أعدادها السابقة فإن المدرب سيد أحمد سليماني أعرب هو الآخر عن تذمره من الوضعية التي يتواجد فيها الفريق وقد يضطر إلى فسخ العقد وهو الامر الذي يخشاه أنصار العقارب بعدما كان لإبن مدينة تلمسان الفضل في بقاء الإتحاد بالقسم الأول للمحترفين زيادة على أنه أعاد الروح لجل التعداد وبين هذا وذاك يبقى الترقب سيد الموقف لفريق يملك في سجله كأسين للجمهورية.

ع بوتليتاش