أهلي البرج

تقترب إدارة أهلي البرج من انهاء كافة الترتيبات المتعلقة بالجمعية العامة حيث تم تحديد تاريخ 20 جوان الجاري موعدا لعقد أشغال الجمعية العامة العادية للأعضاء المساهمين على أن يكون الهدف منها تعيين الرئيس الجديد الذي سيشرف على تسيير النادي في الموسم الرياضي المقبل بعد إصرار بن حمادي على الانسحاب والتي ارجع أسبابها لعدم تلقيه كامل الدعم من مختلف الجهات من أجل تطبيق مشروعه الاحترافي.

القائمون على النادي أكدوا عجزهم عن تسيير المرحلة

هذا وحسب المعلومات التي بحوزتنا فالأعضاء المساهمون في الشركة التجارية المسماة “نمور البيبان” يسعون إلى التحرك من أجل إقناع الرئيس بن حمادي بالعدول عن الاستقالة معلنين بذلك عدم مقدرتهم على تولي المسؤولية في الموسم المقبل وهو الامر الذي سيجعلهم يواصلون ضغوطاتهم من اجل ابقائه على رأس النادي وبعدها سيكون التباحث قائما مع مسؤولي السلطات الولائية من اجل الحديث اكثر حول الكثير من المتطلبات.

هل يصر بن حمادي على الرحيل ؟

 في السياق ذاته ينتظر الجراد الاصفر تاريخ الـ 20 من الشهر الجاري من اجل معرفة مصير الفريق خاصة وان اعلان الرئيس انسحابه سيورط الفريق كثيرا كيف لا والقائمون على الشركة لا يريدون التفريط في خدماته كما اجمعوا على عدم مقدرتهم على تحمل المسؤولية خاصة وان طموحات الانصار زادت بالنظر الى رغبة الرئيس بن حمادي في وضع اسس كبيرة في مصلحة للنادي في الموسم الجديد.

هشام رماش