شبيبة سكيكدة

قامت ادارة شبيبة سكيكدة باعداد ملف ثقيل من أجل تسليمه إلى لجنة المنازعات التابعة للرابطة المحترفة اليوم في الصبيحة وتأتي تحركات الإدارة وتحضير هذا الملف عقب إيداع عدد من اللاعبين لشكاوي ضد إدارة الشبيبة حيث أكدت الإدارة الحالية بأنها واثقة من كسب القضايا خاصة وان هناك من قاطع في وقت سابق وهناك من سلطت عليها عقوبات ادارية والكثير من الامور التي تضمنها الملف والتي تدين اللاعبين.

زلامي وسعيدي لن ينالا أي تعويض

هذا وحسب مصادرنا فإن لجنة فض المنازعات لن تأخذ بعين الاعتبار الطلب الذي تقدم به اللاعبان سعيدي وزلامي بخصوص التعويض الإضافي زيادة عن مستحقاتهما المالية حيث ستتناول اللجنة فقط عدم استلام اللاعبين لأجورهما الشهرية وستبحث في الإثباتات التي تخص ذلك من خلال دراسة ملفات اللاعبين قبل اتخاذ القرار النهائي يذكر ان الثنائي يدين حسب ملفهما بـ 700 مليون وطالبا بتعويض بـ 200 مليون نظير التأخر .

جزء “صوميك” سيحل بعض الأزمة المالية

وتنتظر إدارة شبيبة سكيكدة بفارغ الصبر استلام جزء من قيمة عقد “صوميك” والمتمثلة في مليار من اصل 10 ملايير وهذا بغية تسوية مستحقات اللاعبين دون الوصول إلى لجنة فض النزاعات التي قد تكون نتائجها وخيمة على النادي خاصة إن تأكد لجوء ستة لاعبين للجنة المنازعات على مستوى الرابطة المحترفة يذكر ان الادارة لا تزال ايضا تنتظر قرارات السلطات من خلال بحث امكانية تمويل النادي من طرف شركة وطنية.

هشام رماش