تنقل مسؤولو ادارة جمعية الخروب الى مقر الاتحادية الجزائرية من اجل ضبط الديون الخاصة بالشركة الرياضية للنادي وتصفية الكثير من الحسابات خاصة وانها تسعى ايضا لمعرفة الكثير من الطرق التي تسمح للفريق بالتوهج والابتعاد عن المشاكل الادارية التي يعيشها لان الانصار يصرون على تصفية جميع الحسابات والانطلاق من جديد مع الوعود التي اطلقها الوالي من اجل مواصلة البحث عن مشوار افضل للجمعية.