مواطنو المنطقة تجندوا للبحث عنهم وأطلقوا نداء للجيش الوطني الشعبي

اختفت أول أمس سيارة عن الأنظار بعد أن تاهت في عمق الصحراء بالطريق الرابط بين برج باجي مختار ورقان، كان على متنها بحسب مصادر محلية شخصان، هما الشيخ مولاي دليل رئيس بلدية البرج سابقا، وابنه، وهذا بعد فقدان الاتصال بهما من طرف العائلة والأصدقاء ما أكد بأنهم تاهوا بسبب الأحوال الجوية جراء العواصف الرملية.

مباشرة بعد تطوع مواطنين لهم دراية بمسالك الصحراء للبحث عنهم بتجنيد سيارات رباعية الدفع، أطلق نداء للجيش الوطني الشعبي، والدرك الوطني، للبحث عن المفقودين، وعملية البحث لاتزال قائمة بالرغم من الحرارة الشديدة وهذا دائما بسبب عدم تعبيد الطريق الرابط بين برج باجي مختار ورقان.

 للإشارة لم تمر على حادثة تيهان سيارة كان على متنها 7 أشخاص إلا شهرا توفي منهم 5 أشخاص، أين تدخلت عناصر الجيش الوطني بواسطة حوامة عسكرية وكشفت موقعهم بعد اختفائهم لمدة 3 أيام، ويبقى الحل للقضاء على ظاهرة التيهان هو تعبيد الطريق الذي أصبح مطلبا ملحا وأساسيا. 

بوشريفي بلقاسم