موسم الاصطياف بشواطئ العاصمة

تم حجز في إطار قضايا متعلقة بالاستغلال غير الشرعي للشواطئ ومواقف السيارات والمخيمات الصيفية قرابة 1900 طاولة وما يفوق عن 850 مضلة شمسية عبر شواطئ العاصمة منذ انطلاق الموسم الصيفي إلى غاية 21 من الشهر الجاري، حسبما أفادت به رئيسة مكتب الإيصال والعلاقات العامة بالمجموعة الإقليمية للدرك الوطني  بالجزائر.

وأوضحت النقيب أونيس سعاد في تصريح صحفي، أنه في إطار تطبيق مخطط تأمين موسم الاصطياف لسنة 2019، عاينت فرق المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بالجزائر 32 شاطئ يقع ضمن قطاع اختصاصها الإقليمي منها 30 شاطئ مسموح للسباحة و2 غير مسموح السباحة تتوزع عبر مختلف بلديات العاصمة أسفرت عن حجز 1853 طاولة و855 مظلة شمسية و499 كرسي حيث تم تقديمهم أمام الجهات القضائية المختصة للنظر في قضاياهم.

وأبرزت في هذا السياق أن العمليات المنفذة من قبل عناصر المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بالجزائر أفضت أيضا إلى تسجيل 14 قضية تتعلق باستغلال حظائر غير شرعية ومواقف السيارات دون رخصة تم على إثرها توقيف أشخاص وتحرير مخالفات وتقديمهم أمام العدالة.

يذكر أن هذه العمليات تندرج في إطار النشاطات الأمنية الوقائية لتأمين المصطافين وضمان مجانية الاستجمام عبر كافة الشواطئ على المستوى الوطني وكذا محاربة استغلال حظائر توقف السيارات بصفة غير قانونية وفق ما أشار إليه نفس المصدر الذي أكد أن العملية ستتواصل طيلة موسم الاصطياف.