عادت قضية المياه المعدنية المعبأة وما تشكله من خطر على صحة المواطن لتكون أبرز محاور دردشات الشارع المحلي، حيث باتت وزارة التجارة، بصفتها المسؤول الأول عن مراقبة نوعية هذه المياه، ملزمة حسب مختصين بإصدار قانون يمنع نقل مياه القارورات البلاستيكية على مسافات طويلة أو تخزينها في أماكن مكشوفة لأشعة الشمس بعدما أثبتت أحدث دراسات منظمة الصحة العالمية أن عدم احترام هذه الشروط يزيد نسبة الإصابة بالسرطان.