إستغل محتالون موقع “أنستغرام” لسرقة أو سحب أموال من شباب في العشرينات، عن طريق إيهامهم بالثراء السريع، حيث أبرز مركز مواجهة الإحتيال في بريطانيا، تصاعد أنشطة الإحتيال، والتي كان ضحاياها شباب فقد كل واحد منهم نحو 8900 جنية إسترليني، بعدما قد لهم المحتالون وعودا بالحصول على عائدات مالية مرتفعة في غضون 24 ساعة، ما تعرض له هؤلاء الشباب البريطانيون محتمل جدا أن يتعرض له شبابنا في الجزائر الذين باتوا مطالبين بتوخي الحذر.