بلغت قيمتها 116 ألف دج كلها من فئة 2000 دج

أحبط أفراد الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بتاكسلانت بولاية باتنة، عملية نقل قصد الترويج لنقود مزورة من فئة 2000 دج بقيمة إجمالية بـ 116 ألف دج لدى شخص كان بصدد التنقل لطرحها واستبدالها بنقود حقيقية.

العملية تمت بناء على معلومات مؤكدة تفيد بترويج نقود مزورة ليتم وضع نقاط مراقبة مما مكن من توقيف سيارة وتفتيشها على الطريق الولائي رقم 40 الرابط بين قرية تينيباوين وبلدية تاكسلانت والطريق غير المرقم المؤدي إلى قرية بديدس والعثور على 58 ورقة من فئة 2000 د.ج، مخبأة بإحكام بملابس السائق البالغ من العمر 49 سنة.

وتبين من خلال الفحص الأولي للأوراق النقدية بأنها مزورة، وعليه تم اقتياد المعني الى مقر الفرقة لاستكمال إجراءات التحقيق، ليتم تفتيش منزله بعد الحصول على الإذن من وكيل الجمهورية المختص، وحجز جهاز إعلام آلي و وحدة مركزية وطابعة.

وعلى ضوء ما سبق ذكره، فتحت الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بتاكسلانت تحقيقا حول جناية تزوير أوراق نقدية (عملة جزائرية) وجنحة طرح نقود مزورة للتداول ضد المعني الذي تم وضعه تحت إجراء التوقيف للنظر تبعا لتعليمات وكيل الجمهورية المختص، فيما تم وضع المركبة بالمحشر البلدي.

إسلام جباري