تقرير البيطري يؤكد عدم صلاحيتها للاستهلاك

حجزت مصالح الدرك الوطني لولاية البليدة 205 قنطار و30 كيلوغراما من اللحوم البيضاء الفاسدة كانت موجّهة للتسويق مع توقيف ثلاثة متهمين، وجهت لهم تهم حيازة وعرض وبيع مواد صالحة لتغذية الإنسان يعلم أنها مغشوشة أو فاسدة أو مسمومة، بالإضافة لعدم القيام برقابة مطابقة المنتوج قبل عرضه للاستهلاك، طبقا للأحكام التشريعية والتنظيمية السارية المفعول، عدم الفوترة وانعدام السجل التجاري.

وتعود حيثيات القضية إلى قيام أفراد الدرك بدورية عبر الإقليم ووضع نقاط مراقبة لمراقبة مستعملي الطريق ليتم توقيف ثلاث شاحنات بثلاجة كانت محملة بالدجاج المذبوح مملوءة بالأحشاء مجهولة المصدر، وبعد مراقبة الوثائق تبين بأن المعنيين لا يملكون السجل التجاري الخاص بممارسة هذا النشاط وكذلك شهادة الفحص الطبي الخاصة بهذه السلعة.

هذا وتم اقتياد المتهمين إلى مقر الفرقة من أجل استكمال التحقيق، كما تم عرض الكمية المحجوزة على الطبيب البيطري بمكتب النظافة لبلدية بوقرة الذي أكد أنها غير صالحة للإستهلاك.

ق.وسام