قرر المترشحون الخمسة للرئاسيات، جعل يوم الجمعة طيلة فترة الحملة الانتخابية التي تمتد إلى غاية الـ 7 ديسمبر القادم، يوم راحة وذلك احتراما لمسيرات الحراك الشعبي، التي لا تزال مصرة في أسبوعها الـ 40 على رفض الرئاسيات وكذا “العاءات” الخمسة على حد سواء، هذا من جهة، وخوفا من اصطدامهم بحشود المتظاهرين من جهة أخرى.