استفاد منها أطفال من ولايات غرب الوطن

استفاد 14 طفلا خلال الأسبوع الماضي من عمليات زرع قوقعة الأذن خلال عمليات تمت بإشراف الفريق الطبي لمصلحة الأذن والأنف والحنجرة بالمستشفى الجامعي بوهران، حسبما علم من خلية الاتصال لهذه المؤسسة الصحية.

وتمت هذه العمليات التي استفاد منها أطفال من عدة ولايات من غرب البلاد، بالتعاون مع مصلحة إنعاش الأطفال بالمستشفى الجامعي بوهران وبمساعدة الأستاذ  المختص بوجناح فريد، رئيس مصلحة أمراض الأذن والأنف والحنجرة بالمستشفى الجامعي لبجاية.

وتأتي هذه العملية في إطار استراتيجية وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات لجعل المستشفى الجامعي بوهران مرجعا لزرع القوقعة بعدما كان المستشفى الجامعي لتلمسان الوحيد في الجهة الغربية الذي يجري هذه العمليات.

وحسب المختصين فإن التشخيص المبكر للأطفال على مستوى مصالح ووحدات الأطفال حديثي الولادة، هي الوسيلة الأنجع لتجنيبهم الصمم وإعاقة قد تكون مستديمة، وفقا للمصدر ذاته.

 وتجدر الإشارة إلى أن عملية زرع القوقعة تكلف الدولة مبلغا معتبرا جدا للمريض الواحد يصل إلى غاية 5.000.000 دج، ويعد زرع قوقعة أذن لطفل أصم أفضل وسيلة لتجنيبه الإعاقة واندماجه في المجتمع  بصفة طبيعية بعد أن يستعيد حاسة السمع وبعدها النطق. وينصح بإجراء عملية زرع   القوقعة ما بين 18 و24 شهرا حيث تكون النتائج مضمونة بنسبة تقارب 100 بالمائة  وقد يمدد هذا السن إلى غاية سن خمس سنوات لكن كلما ارتفع السن كلما قلت نسبة النجاح.

والجدير بالذكر أن هذه العملية ليست الأولى من نوعها بالمستشفى الجامعي  بوهران حيث أجرت مصلحة الأذن والأنف والحنجرة بهذا الأخير عمليتين (02) لزرع القوقعة في سنة 2013 كانت ناجحة لطفلين: واحدة من ولاية النعامة والآخر من  ولاية وهران، كما تم إجراء 04 عمليات أخرى مماثلة سنة 2016.

د. ع